“أمجن” تُصبح مساهماً في Oxford Nanopore (متسلسلات DNA)

أعلنت مجموعة “أمجن” للتكنولوجيا الحيوية والتي تتّخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، عن استثمار بقيمة ٥٠ مليون جنيه استرليني في شركة “أكسفورد نانوبور” التي تتّخذ من بريطانيا مقراً لها، وتقوم بتصنيع متسلسلات DNA. ويأتي قرار “أمجن” متماشياً مع تركيزها على استخدام علم الوراثة البشري للبحث عن علاجات جديدة لمعالجة بعض الأمراض الرئيسيّة. وتملك “أمجن” شركة فرعية أخرى، هي “ديكود جينيتيكس”، التي يتمثّل نشاطها الأساسي في تحليل الجينوم البشري. تستخدم “ديكود جينيتيكس” على نطاق واسع متسلسلات “أكسفورد نانوبور”.

 تستخدم “أكسفورد نانوبور” تقنيّة نانو بروتينيّة موجودة داخل غشاء اصطناعي في تركيبة مع الإلكترونيات لإجراء تسلسل الحمض النووي في تركيبات متنوّعة. وقد منح استثمار ٥٠ مليون جنيه استرليني من قبل شركة “أمجن” ، حصة ٣ ٪ في الشركة ، بقيمة ١.٧ مليار جنيه استرليني.

 تأسّست “أكسفورد نانوبور” في عام ٢٠٠٥ كشركة مشتقّة من جامعة أكسفورد، التي هي أيضا واحدة من مساهميها، مع ١٨.٣ ٪ من الأسهم، جنباً إلى جنب مع Lansdowne Partners و Invesco و Woodford Investment Management و Redmile. من المفترض أن تكون متسلسلات “أكسفورد نانوبور” بديلاً عن تلك الموجودة في شركة Illumina التي تتّخذ من كاليفورنيا مقراً لها، والتي تُهَيمن على سوق تسلسل الحمض النووي، وتبلغ قيمتها ٣ مليارات دولار.

(المصدر: امجن)