استرازينيكا وإيلي ليلي يقاطعان تجربتين سريريتين لتقييم علاج الزهايمر

أعلن كل من "استرازينيكا" و"إيلي ليللي" اليوم أنهما سيوقفان تجربتين سريريتين (Ameranth و Daybrea)، لتقييم علاج lanabecestat العلاجي، وهو معطّل لإنزيم بيتا - سكريتاز (BACE) الذي كان يأمل أن يكون فعال ضد مرض الزهايمر. وقد اتُخذ القرار بعد أن خلصت لجنة مستقلة من العلماء أنه من غير المرجح أن تقوم lanabecestat بتحقيق نقاط النهاية الأولية. يزيد القرار من عدم اليقين بشأن فعالية معطلات BACE. في الواقع، على سبيل المثال، قاطعت شركة "جونسون & جونسون" في شهر مايو تجربة سريرية مع معطّل BACE الخاص بها. مرض الزهايمرهو اضطراب يصيب ما لا يقل عن ٥٠ مليون فرد على مستوى العالم، ولا يوجد علاج له. أعلنت شركة "فايزر" في يناير أنها تعتزم التوقف عن جميع برامج أبحاث مرض الزهايمر، معتبرةً أنه من غير المحتمل أن تؤدي إلى علاج فعّال. وأبلغت شركات أدوية أخرى في الآونة الأخيرة عن نتائج سلبية مماثلة. على سبيل المثال، قاطعت "تاكيدا" في يناير الماضي تجربة المرحلة الثالثة، وأبلغت شركة "ميرك" و"إيلي ليللي" و"لاندبيك" عن نتائج مخيبة للآمال من تجاربهم السريرية الخاصة. انخفضت أسهم "استرازينيكا" بنسبة ١٪ (لندن) مع افتتاح التداول.
 
(المصدر: "استرازينيكا")