التصلب المتعدد وفيتامين د: بيانات جديدة تدعم الارتباط

نشرت مجلة Neurology النتائج من دراسة معمّقة تؤكّد أن نقص فيتامين د يمكن أن يكون عامل خطر لظهور التصلّب المتعدّد. قام الباحثون بتحليل عيّنة من الأفراد الأصحّاء، وقياس مستويات فيتامين د لديهم والطريقة التي يمكن أن تؤثر بها على خطر الإصابة بالتصلب المتعدد. استخدم الفريق بيانات من مجموعة الأمومة الفنلندية، التي تضمّ أكثر من ٨٠٠،٠٠٠ امرأة. وتبيّن أن لدى النساء المصابات بنقص فيتامين د مخاطر متزايدة بنسبة ٤٣٪ بالنسبة لمرض التصلّب العصبي المتعدد، مقارنةً بالنساء اللواتي لديهن مستويات كافية من فيتامين د. وبالمقارنة مع النساء اللواتي لديهن مستويات غير كافية، كان لدى أولئك الذين كانوا يعانون من النقص، خطر زيادة التصلّب العصبي المتعدد بنسبة ٢٧٪. على الرغم من هذه النتائج المهمّة، تظهر الدراسة بعض القيود: أولاً، لم يكن من الممكن ضبط عوامل الخطر الأخرى للمرض – بما في ذلك الدخان، مؤشر السمنة، عدوى فيروس إبشتاين بار – وتضمّ العينة بشكل رئيسي أفراداً قوقازيين. (المصدر: Medscape)