“تاكيدا” دفعت مليار دولار لمستشارين خارجيين ومحامين يعملون على اتفاقية استحواذ “شاير”

وُجِد كريستوف ويبر، الرئيس التنفيذي لشركة “تاكيدا” التي تتّخذ من اليابان مقراً لها، في موقف متناقض: فمن جهة، أصبح المدير الفرنسي مشهوراً بفضل الإستحواذ على “شاير”، وهي أكبر عمليّة استحواذ تقوم بها مجموعة يابانيّة. غير أنّه في الوقت نفسه، يواجه مقاومة من قبل مجموعة من المساهمين الثانويّين الذين يعارضون الصفقة، والتي سيتمّ التصويت عليها يوم ٨ يناير.

 ويعتبر ١٠٪ من المساهمين أن الاستحواذ خطأ فادح، وأنّه سيؤدّي إلى خسارة حادة لجميع المساهمين، وسيزيد من مديونيّة المجموعة إلى 5xEBIT.

وقد أعطى السوق إشارات عدم الموافقة،  فخسرت أسهم “تاكيدا” ١٨٪ (طوكيو) منذ الإعلان. ومن المؤكّد أن نشر بيانات حول الرسوم المدفوعة للمستشارين الخارجيين الذين تمّ توظيفهم للاستحواذ لم يساعد كريستوف ويبر.

وقد كسب المصرفيون ما يصل إلى ٦٤٨ مليون دولار، والمحامون نحو ١٠٥ مليون دولار، وحصّل المحاسبون مبلغ ٢٦ مليون دولار، وحصل مستشارو العلاقات العامة على ١٠ ملايين دولار. على العموم، يمكن القول أن المستشارين الخارجيين كسبوا أكثر من مليار دولار. هذه الأرقام تجعل صفقة “تاكيدا / شاير” واحدة من أفضل الصفقات للمستشارين الخارجيّين، ومع ذلك فإن مديري شركة Anheuser-Bush InBev لا يزالون يحتفظون بالرقم القياسي، بعد أن دفعوا مليوني دولار لمستشارين خارجيّين.

(المصدر: FT)