جنون التكنولوجيا الحيويّة: شركة “آندوسيت” تصل قيمتها إلى ٢ مليار خلال بضعة أشهر  

ربما يكون تاريخ شركة التكنولوجيا الحيوية الناشئة “آندوسيت” أفضل طريقة لإلقاء الضوء على ديناميكيّات صناعة التكنولوجيا الحيوية في الولايات المتحدة، والتي تشهد تغيّرات عميقة وسريعة.

قبل ١٥ شهرًا فقط ، كانت “آندوسيت” على حافة الهاوية: فقد أعلنت عن تخفيض في الوظائف بنسبة ٤٠٪ في يوليو ٢٠١٧، مما أدّى إلى خفض عدد الموظّفين إلى ٦٤ موظفًا. في الوقت نفسه، أعلنت الشركة أنها تعتزم تقليص حجم التجربة السريرية بشكل كبير. انخفضت أسهم “آندوسيت” بأكثر من ٣٠٪ بعد وقت قصير من الإعلان، مما يُثبت أن العديد من المستثمرين اعتبروه تراجع لا رجعة فيه. غير أنّه بعد بضعة أشهر من هذه السلسلة من الإعلانات السلبيّة، بدأت شركة التكنولوجيا الحيويّة التي تتّخذ من إنديانا مقرّاً لها سلسلة من التحرّكات الناجحة التي أحيت اهتمام المجتمع المالي: أولاً، دخلت في اتفاقية ترخيص بقيمة ١٢ مليون دولار مع شركة ABX GmbH الألمانية لعلاج سرطان البروستات -PSMA-617. بعد ذلك، أعلنت شركة “نوفارتيس” يوم الخميس الماضي عن استثمار في الشركة الناشئة، رفع قيمتها إلى ٢.١ مليار دولار. وتشهد الشركة في الوقت الحاضر زخمًا إيجابياً للغاية، حيث ارتفعت الأسهم بنسبة ٤٤ ٪ منذ بداية العام، مع مستحضرَين من لائحة الأدوية قيد الدرس مرشّحَين ليُصبِحا أدوية عالميّة :Lu – PSMA-617 وعلاج CAR T osteosarcoma.

(المصدر: Marketwatch)