ربع ثالث قاسي لشركة BASF: النظر في بيع قسم كيماويات البناء (٢.٤ مليار يورو)

أعلن عملاق الكيماويات BASF أمس عن نتائج الربع الثالث من هذا العام. وارتفعت مبيعات المجموعة ومقرّها لودفيجسهافن بنسبة ٨٪ عن الربع الثالث من عام ٢٠١٧، لتصل إلى ١٥.٦ مليار يورو، مع أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب بقيمة ١.٤٧ مليار يورو (١٤٪). ومع ذلك، فإن ما أثار القلق بين المستثمرين هو الانخفاض الحاد في مبيعات المنتجات لصناعة السيارات، والتي تعتمد عليها المجموعة بشكل كبير. إضافة لذلك، فقد أعلنت إدارة BASF أن النتائج أتت حسب توقّعاتها وهي تعكس الوضع الصعب بسبب الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. وصدرت تصريحات مماثلة قبل بضعة أيام من المستثمرين من قبل المجموعة الكيميائية الكبيرة الألمانية الأخرى Covestro، والتي انخفضت أعمالها المتعلّقة بالبولي يوريثين بشدّة مع تأثّر سوق صناعة السيارات.

وقد أفادت BASF أن المحللين يقيّمون الخيارات الإستراتيجية لقسم كيماويات البناء المستعملة في تصنيع منتجات البناء، والتي لم تعد أرباحها تتوافق مع BASF. وقد حقّق القسم مبيعات بلغت ٢.٤ مليار في عام ٢٠١٧ ويوظّف ما يقارب ٧٠٠٠ عامل.

(المصدر BASF)