ربع ممتاز من “أبفي”، لكن السوق لا يزال يشكّ في لائحة الأدوية قيد الدرس

أعلنت شركة “أبفي” التي تتّخذ من الولايات المتحدة مقراً لها للمجتمع المالي يوم الجمعة عن نتائج ربع سنوية إيجابية جديدة.و ارتفعت مبيعات المجموعة بنسبة ١٨.٥٪  والأرباح قبل الفوائد والضرائب بنسبة ٣١٪ لتصل إلى ٢.٧ مليار دولار. زادت المبيعات من مستحضر Humira، وهو أفضل دواء مُباع في العالم، فقد ارتفعت الإيرادات بنسبة ٩.٥٪ في الربع الثالث من العام الحالي، على الرغم من انتهاء صلاحية براءة الإختراع، ممّا سجّل منافع لمنافسيه من “أمجن” و “ساندوز” و “ميلان” و سامسونغ بيوبس”، والتي أطلقت من أسبوعين نسختها المثيلة لمستحضر Humira في أوروبا بسعر أقل بنسبة ١٠-٨٠ ٪ منه. غير أن المستثمرين يشعرون بالقلق من أن Humira لا يزال يمثّل ٦٠٪ من مبيعات مجموعة “أبفي”، والتي خسرت في الواقع أسهمها ٢٠٪ من قيمتها مقارنة ببداية العام، حيث أنهم يشعرون أن الشركة ليس لديها بديل حقيقي عن Humira. ومع ذلك، تحاول الإدارة إقناع السوق بأن لائحة أدوية “أبفي” قيد الدرس تتضمّن الكثير من الأدوية الناجحة المحتملة، مع إمكانية تمييز هذه اللائحة. أهمّ هذه المستحضرات سيكون علاج السرطان Imbruvica، التي زاد مبيعاته بنسبة ٤٤ ٪.

(المصدر: أبفي)