سوق تفتيح البشرة

تنمو صناعة تفتيح البشرة بمعدّل مثير للإعجاب، ومن المتوقّع أن يرتفع من ١٠ مليار دولار إلى ٣١ مليار دولار قبل عام ٢٠٢٤. هذه الزيادة المذهلة ترجع إلى الاعتقاد السائد أن ثمّة ارتباط بين الجلد الفاتح والجمال والنجاح – وهو على الأرجح تراث استعماري قوي في الهند وفي بعض البلدان الأفريقية. ٧٧ ٪ من النساء النيجيريات يستخدمن منتجات تفتيح البشرة، مثل ٥٠ ٪ من نساء توغو و ٧٧ ٪ من النساء السنغاليات. في الهند، يبيع كل سوبر ماركت نموذجي هذه المنتجات. وأكثرها شيوعًا هي مضادات الأكسدة التي تجعل شعر الوجه أفتح لوناً، والبعض الآخر يمنع البشرة من إنتاج الميلانين. وتشمل مكوناتها المكونات الطبيعية مثل فول الصويا أو السوس أو أربوتين، والمنتجات الاصطناعية مثل فيتامين ب ٣ أو المركبات الضارة للغاية، مثل الهيدروكينون – المحتمل أن تكون مسرطنة – والكورتيكوستيرويدات. (المصدر: “موزاييك”)