علاجات جديدة تمنع نوبات داء الشقيقة، الى التسويق

أعلنت شركة “إيلي ليللي” وشركائها التي تّتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها يوم الجمعة أن الوكالة الأوروبية للأدوية  قد أوصت بالموافقة على التسويق في أوروبا للجسم المضاد الوحيد النسيلة  Emgality (galcanezumab). وقد تمّ منح Emgality موافقة مشروطة في الولايات المتحدة من قبل المؤسسة العامة للغذاء والدواء الأمريكية. وهو جزء من فئة جديدة من المنتجات تهدف إلى تثبيط نوبات داء الشقيقة. وهو ثاني أضداد وحيدة النسيلة الموصى بها من قبل الوكالة الأوروبية للأدوية، بعد وقت قصير من الموافقة على تسجيل Aimovig التابع لشركتَي “نوفارتس” و”أمجن”، والمسوّق في الولايات المتحدة. ويشمل السباق إلى سوق معالجة داء الشقيقة شركة “تيفا” ومقرّها إسرائيل، والتي حصلت قبل بضعة أيام على موافقة المؤسسة العامة للغذاء والدواء الأمريكية على Ajovy (fremanezumab)، وهو دواء يُستعمل عن طريق الحقن ويُباع في الولايات المتحدة بسعر ٥٧٥ دولارًا للعلاج الشهري و ١،٧٢٥ دولارًا لكل جرعة ربع سنوية. ولدى Ajovy القدرة على توليد ما يصل إلى مليار دولار سنويًا قبل عام ٢٠٢٢ ، وفقًا لشركة الاستشارات EvaluatePharma.

ويقول الخبراء أن Ajovy و Emgality  و Aimovig هي ثلاثة علاجات متطابقة تختلف في طريقة الاستعمال فقط. ومن المرجّح أن يوردوا معاً ما يصل إلى خمسة مليارات دولار في الولايات المتحدة و ٢ مليار دولار في أوروبا. ومع ذلك، يبدو أن عقار Aimovig يتمتّع بميزة طفيفة على منافسيه، بسبب حصوله على الموافقة المسبقة: فمن المرجّح أن يحقّق Aimovig إيرادات تتراوح بين ١٢٣ و ٢٠٤ مليون دولار بدءاً من العام الحالي.