“غلاكسو سميث كلاين” تعلن عن بيانات سريرية إيجابية جديدة لاستعمال ثنائي أدوية لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية

أعلنت "فيف هالثكار" اليوم، وهي شركة تابعة لشركة "غلاكسو سميث كلاين" ومختصّة بعلاجات فيروس نقص المناعة البشرية، وذلك قبل بدء التداول في أوروبا، عن نتائج المرحلة الثالثة للتجربة السريرية أطلس، حيث تم تسجيل ٦١٨ مريضًا مصابًا بفيروس نقص المناعة البشرية، حيث تمّ علاجهم بواسطة حقن  
  لمدة ٤٨ أسبوعاً. cabotegravir-rilpivirine
 
وأظهرت النتائج أن ثنائي الأدوية "لغلاكسو سميث كلاين" لديه فعالية مماثلة للعلاجات الثلاثية التقليدية، غير أن هذه الأخيرة أكثر ضررًا على الإنسان.
لقد تم الإعلان عن نتائج إيجابية أخرى في يوليو، حيث تم إجراء دراسة مع نظام ثنائي
Dolutegravirو lamivudine  
المستخدم عن طريق الفم، وجاءت بيانات السلامة والسمية إيجابية. 
 
العلاج موجود حالياً في السوق ومن المتوقع أن يورد ما لا يقل عن ٥.٢ مليار جنيه إسترليني قبل عام ٢٠٢٢. وبفضل كل هذه النتائج، تتوقّع شركة "غلاكسو سميث كلاين" أن تحقق مكانة رائدة في سوق علاجات فيروس نقص المناعة البشرية، بقيمة ٢٠ مليار دولار على الأقل، والتي ربما يكون لاعبها الرئيسي "غيلياد" ومقرها كاليفورنيا.