“غيلياد” تعلن عن بيانات جديدة تثبت فعالية Yescarta المبني على علاجات CAR-T

أبلغت جلعاد عن نتائج التجارب السريرية ZUMA-1 ، والمصمّمة لتقييم العلاج التجريبي الخارق Yescarta (axicabtagene ciloleucel) ، على المرضى الذين يعانون من سرطان الغدد الليمفاوية B-ذات الخلية الكبيرة. تمّ تطوير العلاج بواسطة “كايت”، وهي شركة التكنولوجيا الحيوية التي اكتسبها “غيلياد” في عام ٢٠١٧. كانت التجربة تهدف إلى تقييم استجابة المرضى بعد عامين من المعالجة الأخيرة، وتظهر النتائج أن ٣٩٪ منهم ما زالوا يستجيبون بشكل إيجابي. وقد تمّ تقديم هذه البيانات في اجتماع الجمعية الأمريكية لطب أمراض الدم السريرية، الذي يعقد حاليا في سان دييغو، ونشرت في المجلة المرموقة The Lancet Oncology.

انضمت Yescarta إلى لائحة أدوية “غيلياد” في أغسطس الماضي، حين استحوذت الشركة على شركة “كايت” للأدوية مقابل ١١.٩ مليار دولار، وتمّت الموافقة عليها من قبل إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية في أكتوبر ٢٠١٧. ولا يزال المحلّلون والمستثمرون يشكّكون في عمليّة استحواذ “كايت”، وبشكل عام، في علاجات CAR-T. أثبتت هذه العلاجات فعاليتها في استهداف أنواع السرطان المثيرة للتحديات، مثل سرطان الغدد اللمفاوية، ولكنها مكلفة للغاية لأنها تتطلب بنية معقدة ليتم إدارتها. ويتم تسويق YESCARTA و Kymriah CAR-T therapy من “نوفارتيس” بسعر مبيع قياسي قدره ٣٧٣،٠٠٠ دولار لكل علاج وقد أورد هذان المستحضران على التوالي ١٨٣ مليون دولار و ٤٨ مليون دولار في أول ٩ أشهر من السنة.

أغلقت أسهم “غيلياد” عند ٣.٢١٪ يوم الجمعة (ناسداك)، مع ارتفاع بنسبة ٣.٢١ ٪، وفتحت الأسبوع عند ٢.٢ ٪ في التداول قبل السوق، على الرغم من أن الزيادة قد تكون بسبب شائعات عن اقتراب وشيك لاستحواذ شركة “غالابوس” التي تتخذ من بلجيكا مقرا لها.