كيف يحمي “آبفي” Humira من الأدوية البيولوجية المثيلة

أعلنت “ساندوز-نوفارتيس” قبل بضعة أيام أنها توصّلت إلى اتفاق مع شركة “آبفي” الأمريكية. نتيجة لذلك، تم تأجيل إطلاق Hyrimoz (adalimumab)، وهي نسخة  بيولوجية لدواء Humira (adalimumab) إلى سبتمبر ٢٠٢٣.  وستسمح الاتفاقية لشركة “ساندوز” ببدء تسويق Hyrimoz في أوروبا في ١٦ أكتوبر ٢٠١٨، مقابل دفع رسوم على المبيعات. في الواقع، هذه ليست سوى واحدة من الاتفاقات المختلفة التي حقّقتها “آبفي” من أجل حماية أفضل مستحضراتها التي تُباع في العالم – Humira – من المنافسين. وقد حقّقت Humira في العام الماضي إيرادات بلغت ١٨.٤٣ مليار دولار، لكنها ستنخفض إلى ١٤.١٩ مليار دولار في عام ٢٠٢٤، وفقاً لشركة Evaluate Pharma. يستخدم المستحضرالرائج التابع لشركة “آبفي” لعلاج الصدفية والتهاب المفاصل الروماتويدي ومرض كرون – وهو سوق تقدّر قيمته ب٤٠ مليار دولار كحد أدنى على مستوى العالم. وقد يكون أشد المنافسين لمستحضر Humira دواء Hulio، المثيل الحيوي الذي طوّرته  شركة “كيرين بيولوجيكس” ومقرّها اليابان وهو مرخّص لشركة “ميلان”. وقد قامت شركة “بوهرنغر انغلهايم” في ألمانيا بتطوير المثيل البيولوجي الخاص بها وقامت برفع دعوى قضائية ضد “آبفي”، على الرغم من حصولها على الموافقة على التسويق في الاتحاد الأوروبي.