مشروع “كونيكتوم” يهدف إلى اكتشاف كيفيّة تطوّر الدماغ

بدأ فريق من العلماء من كليّة كينغز في لندن وكلية إمبيريال وجامعة أكسفورد، مشروع  “كونيكتوم” لنموّ الانسان، الذي يهدف إلى اكتشاف كيفيّة تطوّر الدماغ خلال فترة ما قبل الولادة. طوّر الباحثون تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي للحصول على صور عالية الجودة لدماغ الجنين، والتي تسمح بمراقبته في كل مراحل التطوّر. تتمتّع التكنولوجيا الجديدة بتقنيّة أفضل من تقنيّات التصوير بالرنين المغناطيسي الحالية، حيث يمكنها فحص أجزاء متعدّدة من الدماغ في الوقت الواحد، بدلاً من جزء واحد فقط. ويهدف الباحثون الى فحص ٥٠٠ من الأجنةّ في ثلاث جلسات قبل الولادة ؛ وكما أُعلن مؤخرًا، فقد أكملوا بنجاح هدفهم بفحص آوّل  ١٠٠ جنين. وتشمل الأهداف متابعة تطوّر الشذوذات المحتملة في تركيب الدماغ، مع احتمال ربطها بحالات مرضيّة قد تصيب الأطفال في مرحلة لاحقة، مثل التوحّد.

ويدعم الاتحاد الأوروبي المشروع بتمويل قدره ١٥ مليون يورو.

(المصدر: مشروع “كونيكتوم”)