مصنّعو الأدوية يعلنون عن زيادة جديدة في السعر بسبب النقص في ١٢٠ دواء

نشرت “وول ستريت جورنال” مقالاً يحلل حالة طوارئ نقص الأدوية التي ظهرت مؤخراً في الولايات المتحدة. هناك ما يصل إلى ١٢٠ مستحضراً يعانون حاليًا من مشاكل في التوافر، بسبب القيود المفروضة على العرض لبعض المكونات الأساسية من الصين وبعض “عمليات سحب المنتجات” الرئيسية التي تشمل شركة “تيفا” الإسرائيلية و “ميلان”، والشركة الصينية China Zheijang Pharmaceuticals.

وقد أدى هذا الوضع إلى رفع الأسعار من قبل الشركات العالمية مثل “جونسون وجونسون”، و “فايزر” و”الليرغان”، ولكن أيضًا من قِبل المجموعات الصغيرة التي تواجه نقصًا في المكونات الأساسية اللازمة لمنتجاتها. والمواد الأولية التي تواجه النقص الأكثر خطورة هي الهيدرومورفون، هيدروكلوريد مسكن للألم ودواء فالسارتان لضغط الدم.

(المصدر: WSJ)