وأخيراً، نتائج ربع إيجابي لشركة “غيلياد”

جاء الربع الثالث من “غيلياد” كأول دليل يُظهر علامات انتعاش من قبل عملاق التكنولوجيا الحيوية في كاليفورنيا. وكان قسم بيع المستحضرات لعلاج التهاب الكبد الوبائي قد فقد مرة أخرى الإيرادات لصالح المنافسين  (-١٤ ٪).

بالمقابل، ارتفعت المبيعات من أقسام مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية ومضادات الفيروسات من ٣.٣ مليار دولار (الربع الثالث من ٢٠١٧) إلى ٣.٧ مليار دولار، وذلك بفضل المنتجات التي تم إطلاقها مؤخرًا مثل Byktarvi، التي حقّقت ٣٨٦ مليون دولار في الربع الثالث. أمّا العلاج الثوري للسرطان Yescarta، الذي تم الحصول عليه عن طريق الاستحواذ على شركة Kite، فقد حقّق حوالي ٧٥ مليون دولار. وأتت النتائج إيجابية للغاية بحيث حسّنت الإدارة من تقديرات أرباحها للعام الحالي. وتشير التقديرات إلى أن إيرادات عام ٢٠١٨ تتراوح الآن بين ٢٠.٨ مليار دولار و ٢١.٣ مليار دولار، مقارنة بـ ٢٠ مليار دولار – ٢١ مليار دولار.

على الرغم من الأخبار الإيجابية، يبدو أن المستثمرين لا يزالون قلقين بشأن الانخفاض المستمر في مبيعات أدوية التهاب الكبد الوبائي، وبالفعل، فقد فقدت الأسهم أكثر من ٢٪ من قيمتها في التداول بعد البيع.

(المصدر:غيلياد)